التخطي إلى المحتوى
إعلان الطوارئ بوحدات الغسيل الكلوي في الإسكندرية للتأكد من سلامتها

قامت وحدات الغسيل الكلوي بالإسكندرية بالإعلان اليوم الأحد، عن حالة الطوارئ القصوى وذلك بعد كارثة محافظة الشرقية، الذي أسفرت عن وقوع وفيات ومصابين من المرضى، حيث شكلت لجان تفتيش من مديرية الشؤون الصحية على جميع الوحدات من أجل متابعتها والتأكد من سلامتها وأخذ عينات وذلك لمنع تكرار ما حدث.

 

هذا وقد وضعت مستشفيات جامعة الإسكندرية والتي تستقبل آلاف المرضى من 4 محافظات، ما حدث في الشرقية بعين الاعتبار حيث يعتمد المرضى على الجامعة أكثر من مستشفيات الصحة في المحافظة، بالإضافة إلى وجود ماكينات للغسيل الكلوي للأطفال في مستشفى بالجامعة، وجرى إرسال لجان تفتيش مفاجئة على كافة الوحدات لسحب عينات.

حيث قال الدكتور أحمد عثمان، رئيس قطاع المستشفيات الجامعية وعميد كلية الطب، إن هناك 107 ماكينات غسيل كلوي داخل 5 مستشفيات تابعة للجامعة، حيث يوجد مركز على أعلى مستوى داخل مستشفى المواساة للغسيل الكلوي.

كما أشار إلى أن الجامعة المكان الوحيد الذي يمتلك ماكينة غسيل كلوي للأطفال الصغار حيث توجد وحدات في مستشفى الشاطبي الجامعي للأطفال وأخرى بمستشفى سموحة وتستقبل يوميا الأطفال مرضى الكلى لإجراء الغسيل وفقا لمعايير الجودة والسلامة ومجهزة على أعلى مستوى بإشراف طاقم طبي وتمريض.