التخطي إلى المحتوى
وفاة الإعلامي القدير حمدي قنديل عن عمر 82 عام

قام المحامى عاصم قنديل بالإعلان عن وفاة شقيقه الإعلامي القدير حمدي قنديل داخل شقته بعد صراع مع المرض، وسوف يتم أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد الرحمن الرحيم، بطريق صلاح سالم عقب أداء صلاة الظهر اليوم الخميس 1 نوفمبر.

 

وقد ولد الاعلامي القدير فى عام 1936 م لأسرة ترجع أصولها إلى محافظة الشرقية، وقد تزوج من الفنانة الكبيرة نجلاء فتحي، وبدأ العمل الصحفى وهو طالب فى الجامعة وتم اختياره مدير تحرير مجلة الكلية.

هذا وقد عرض عليه الصحفي القدير الراحل مصطفى أمين العمل كمحرر في مجلة آخر ساعة بعد متابعة أعماله الصحفية. وكان للراحل حمدي قنديل أسلوب مميز عُرض عليه وتولى مسئولية صفحات المجتمع.

وبعد ذلك ترك العمل فى أخر ساعة ثم التحق بالعمل فى مجلة التحرير وقرر أن يترك دراسة الطب ليدرس فى قسم الصحافة بكلية الآداب.

وبعد تخرجه من كلية الآداب فى الستينيات عمل كصحفي في جريدة أخبار اليوم، ثم ترك الجريدة وعمل كمذيع فى التليفزيون المصرى من خلال برنامج (أقوال الصحف).

هذا وقد قدم الإعلامي القدير حمدى قنديل العديد من البرامج ذات الطابع السياسى منها برنامج رئيس التحرير، وشارك حمدى قنديل فى الحياة السياسية من خلال انضمامه كالمتحدث الإعلامى الرسمى للجمعية الوطنية للتغيير.