التخطي إلى المحتوى
الكاتبة ميريام رزق الله تصدر كلك ذوق لتعليم الأطفال فن الإتيكيت
ميريام رزق الله

يتفقد الأطفال في مصر التوجيه الحقيقي من المجتمع الذي يسكب أمامه أمعاء التعفن الثقافي وأمراض الزمان دون أدنى وعي لمدى تأثير السلوكيات المغلوطة على سلوك وأخلاق الأطفال، وفي وسط هذه الزحام السيئة تخرج لنا كاتبة الأطفال المرموقة “ميريام رزق الله” لتصدر سلسلة “كلك ذوق” التي تهدف إلى تعليم الأطفال فن الاتيكيت.

 

نشرت الكاتبة المتألقة، ميريام رزق الله، سلسلتها المطبوعة “كلك ذوق” حديثاً تحاول من خلالها تعليم فن الإتيكيت للأطفال وتضم السلسلة أربعة محاور أساسية، تدور حول توجيه الطفل نحو السلوكيات الصحيحة والمعاملات اللطيفة “في البيت” و”الأماكن العامة” و”مع الأصدقاء والأقرباء” و”في أعياد الميلاد“.

وتستهدف سلسلة ميريام رزق الله للأطفال، بأنها تُركز على إجراء حوار هادف مع الطفل٬ وتطرح أمامه أساليب المعاملات اللائق منها وغير اللائق٬ عن طريق عرضها لجملة من المواقف من خلال الوصف والرسم، يتعرض الطفل لهذه المواقف في حياته اليومية٬ وتسأله أن يفكر في أي منها هو الأفضل، كما تبتعد رزق الله، في طرح قصصها عن لغة السلسلة كل البُعد، وهو ما يشمل أسلوب الأمر في النصيحة مثل “اِفعل٬ ولا تفعل”٬ الذي عادة ما يأتي بنتائج عكسية مع الأطفال.

تعد الكاتبة ميريام رزق الله، واحدة من المترجمة والمؤلفات الذاتيات، و في مطلع ٢٠١٨م، قامت باصدار أول قصتين للأطفال من تأليفها٬ ونذكرهما على سبيل المثال “آدم والسمكة” و”زكي الحمل الذكي٬” ضمن مجموعة “كتب ميما.”

وكانت الكاتبة ميريام رزق الله ، قد نشرت كل من قصصها بالعديد من اللغات، العربية والإنجليزية والفرنسية، كما نشرت أيضاً قصة جديدة بعنوان “نور والملك”، وكتابا للتفكير و التلوين بعنوان “كلك ذوق.. فكر ولون الحياة”.

حاصت الكاتبة ميريام رزق الله، على شهادة في النشر الاحترافي٬ ويصل عمر خبرتها إلى ٢٠ عام، في مجال النشر، كما عملت رزق الله ، كمحررة صحافية بدار أخبار اليوم بدءاً من ١٩٩٩م وحتى ٢٠٠١م.

شغلت الكاتبة ميريام رزق الله، منصب مدير المشروعات بقسم كتب الأطفال بدار الشروق، وكمدير منطقة بمكتبات الشروق، وفي ٢٠١٣م، التحقت ببرنامج دراسة “نشر الكتب والمجلات٬” بقسم “فنون الحكي٬” بجامعة “سنتينيال كولدج” في كندا٬ والذي تخرجت منه بمرتبة الشرف في ٢٠١٤م.

اختيرت الكاتبة ميريام رزق الله، كعضو بلجنة التحكيم لمسابقة الأطفال للكتابة التي كانت قد أطلقتها مجلة سيدات من مصر في مطلع يناير لعام 2019م.