التخطي إلى المحتوى
جنايات الإسكندرية تقرر السجن 10 سنوات لوالدين لبيعهما طفلهما الرضيع على فيس بوك

قررت محكمة جنايات الإسكندرية اليوم الأثنين برئاسة المستشار مجدى محمد نواره، وعضوية المستشارين رفعت عامر وعمر سويدان وأمانة سر كيرلس الراوي ومحمد البغدادى وصلاح خليل، الحكم فى قضية عرض أم وزوجها بيع طفلهما الرضيع علي فيس بوك، بمقابل مادى 20 ألف جنيه.

 

حيث قررت جنايات الاسكندرية السجن للمتهم الأول “محمد” وزوجته “هنا” بالسجن المشدد 10 سنوات وتغريم كل منهما 100 ألف جنيه مع الزامهما بالمصاريف بتهمة اتجارهما بالبشر وبيع طفل عبر الفيس بوك.

هذا وتعود القضية رقم 7527 لسنة 2018 إدارى قسم شرطة باب شرقى، عندما تلقى مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطاراً من مأمور قسم شرطة باب شرق، يفيد بورود بلاغ من الدكتورة عزة العشماوى، رئيس المجلس القومى للطفولة والأمومة، عن قيامها برصد إحدى السيدات تدعى (هنا) تقوم بعرض مولدها للتبنى والذي سوف يولد خلال أسبوعين على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، وهذا بمقابل مادي عشرين ألف جنيه، وقامت بوضع هاتفها للتواصل معها على مواقع التواصل.

حيث أسفرت التحريات السرية إلى أن مستخدمى الخط يدعى “محمد نبيل،” 31 سنة، بدون عمل، ومقيم بمنطقة المندرة، دائرة قسم المنتزه ثان. وقد أكدت التحريات أن الزوج هو مرتكب الواقعة، تم ضبطه وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة برفقة زوجته، وتم عرضهما على النيابة العامة التى قررت إحالتهما إلى محكمة جنايات الاسكندرية، والتى قررت حكمها السابق.