التخطي إلى المحتوى

قال خالد شريف مساعد وزير الاتصالات السابق، ، وعضو لجنة حماية المستخدمين بالجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، فى مداخلة تليفونية ببرنامج “يلا أونلاين” على إذاعة نغم أف أم ، أن قرار الشركة المصرية للاتصالات بإلغاء سرعات الإنترنت أقل من 4 ميجا بيكسل،جاء بناء على طلب من شركات الاتصالات ،مؤكداً أنه سيؤثر إيجابياً خاصة وأن مصر مقبلة على تقديم سرعات النطاق العريض والتى تتيح سرعات للإنترنت بداية من 4 ميجا.

وأضاف “شريف” هذا القرار لا يؤثر على دخول مصر ضمن البلدان التى لديها إنترنت ذا نطاق عريض فقط ، بل سيحقق عائد اقتصادى ،ويمكن تقديم خدمات التجارة الإلكترونية بشكل فعال، مضيفاً أن سرعة الانترنت فى مصر أقل مما نستحق ، فالسرعة المتوفرة حالياً أقل بكثير من الحد الأدنى سواء عبر الموبايل أو الخط الأرضى .

 

وأكد “شريف” أن مصر تحتاج توفير عاملين فنى وتنظيمى لتقديم سرعات مرتفعة للإنترنت ، من خلال إصدار جهاز تنظيم الاتصالات توجيه لشركات المحمول بعدم طرح أى عروض لسرعات أقل من 4 ميجا بداية من العام المقبل، وعدم موافقته على أى عروض جديد لا يتوفر فيها هذا القرار، مشيراً إلى ضرورة إعطاء مهلة للشركات لإصدار عروض بديلة للمشتركين فى سرعات أقل وبما لا يؤدى فى زيادة العبء على المشتركين.

“المصرية للاتصالات” تعلن عن عرض لزيادة سرعة الإنترنت نهاية العام الحالى