إصابة شخصين في حريق مخزن للأدوات الكهربائية بطهطا

إصابة شخصين في حريق مخزن للأدوات الكهربائية بطهطا
حريق طهطا
https://www.sba7egypt.com/?p=517495
فريق الموقع
موقع صباح مصر
فريق الموقع

أصيب شخصين في حريق مخزن للأدوات الكهربائية بطهطا بمحافظة سوهاج، وتم نقلهما إلى المستشفي لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة، وتمت السيطرة على الحريق واخماده وفرض كردون أمنى لمحاضرة النيران، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

حيث استقبل مستشفى طهطا العام “محمد . م” 25 سنة، و”اسلام . أ . ش” 17 سنة، نتيجة إصابتهما بحالة اختناق، وذلك أثناء مشاركتهم فى إخماد حريق المخزن، بمنزل مكون من 3 طوابق بدائرة قسم شرطة طهطا، وتم تقديم العلاج اللازم لهما والحالة العامة لهما مستقرة، وسيتم التصريح لهما بالخروج بعد قليل.

بداية تفاصيل واقعة طهطا

وفي ذات السياق كان قد انتقل مدير أمن سوهاج اللواء محمد عبدالمنعم شرباش وعدد من القيادات الأمنية والشرطة إلى مكان الحريق، وتبين أن الحريق نشب بمنطقة القيسارية دائرة قسم شرطة طهطا، ونشب بمخزن للأدوات الكهربية وأمتد لباقى المنزل المكون من 3 طوابق ولكن المنزل غير مأهول بالسكان.

علي الفور قامت الحماية المدنية بمديرية أمن سوهاج برئاسة العميد أحمد عزت مدير الإدارة بـدفع بــ 5 سيارات إطفاء لمكان الحريق من أجل السيطرة على الحريق وإخماده، كما تم الدفع بـ 2 سيارة كهرباء بسلم لمكان البلاغ، ولم يتم تسجيل اى خسائر بشرية أو إصابات بين الأهالى بالمنطقة أو المشاركين فى إخماد الحريق.

بداية الواقعة عندما تلقي اللواء محمد عبدالمنعم شرباش مساعد الوزير مدير أمن سوهاج بلاغاً من مأمور قسم شرطة طهطا يفيد نشوب حريق هائل بمخزن للأدوات الكهربائية بمنزل مكون من 3 طوابق غير مأهول بالسكان بدائرة القسم، وتم الدفع بسيارات إطفاء من أجل السيطرة على الحريق وإخماده.

تحريات المباحث حول حريق طهطا

وانتقل ضباط مباحث قسم شرطة طهطا إلى مكان الحادث، وتبين من الفحص والتحريات التى أشرف عليها مدير المباحث الجنائية، وقادها رئيس مباحث المديرية العميد على العمارى، والرائد محمد جادالله رئيس وحدة مباحث قسم شرطة طهطا نشوب حريق هائل بمخزن للأدوات الكهربائية بمنزل مكون من 3 طوابق بدائرة القسم بمنطقة القيسارية.

وعلي الفور تم الدفع بعدد 5 سيارات إطفاء لمكان الحريق من أجل السيطرة على الحريق وإخمادة وتم فرض كردون أمنى ومحاصرة النيران لحد من وصولها لباقى المنطقة السكنية المحيطة بالمنزل، ولم تشهد عملية الإخماد إصابة احد من الأشخاص، وحتى الآن مازالت عمليات التبريد للنيران.